بحاجة إلى معرفة فسخ العقد في القانون الليبي

مدى الحماية القانونية للعاملين بعقود كثيرا ما يعتقد عامة الناس أن موظف العقد لا يتمتع بالحقوق التي يتمتع بها الموظف بالتعيين، ويكون موظف العقد دائما مهددا من قبل صاحب العمل بالاستغناء عن خدماته في أي وقت، وهذا ما يجعله يتخلى عن الكثير من حقوقه خوفا من استغلاله من قبل صاحب العمل. والعمل مبني على سلطته…

...
Libyan law: Termination of the Contract

مدى الحماية القانونية للعاملين بعقود

كثيرا ما يعتقد عامة الناس أن موظف العقد لا يتمتع بالحقوق التي يتمتع بها الموظف بالتعيين، ويكون موظف العقد دائما مهددا من قبل صاحب العمل بالاستغناء عن خدماته في أي وقت، وهذا ما يجعله يتخلى عن الكثير من حقوقه خوفا من استغلاله من قبل صاحب العمل. والعمل مبني على سلطته تجاهه. أولاً: يجب التمييز بين العقود المبرمة بين صاحب العمل والعامل أو الموظف. لدينا في القانون عدة أنواع من العقود وهي إما عقد عمل مصنف، أو عقد عمل مؤقت، أو عقد عمل عرضي، أو عقد عمل موسمي، وما يهمنا في هذا الصدد هو عقد العمل المصنف حسب الوظيفة الدرجة التي تبرمها السلطات العامة مع الموظفين لشغل المناصب. أما العلاقة التنظيمية فتتمثل في أن هذا النوع من العقود قد أحاط بالحماية القانونية من خلال السماح له بمدة محددة مدتها سنتان كحد أقصى، وقد تكون أقل من هذه المدة. إذا كان العقد لمدة محددة (سنة مثلاً)، واستمر الطرفان في تنفيذه بعد انتهاء مدته دون الاتفاق على تجديده، فيعتبر ذلك تجديداً للعقد لمدة غير محددة.

 

وهذا يعني أنه إذا استمر الموظف وصاحب العمل في تنفيذ العقد بعد انتهاء المدة المذكورة في العقد، يكتسب الموظف حقاً بقوة القانون، ويستحق المكافآت والترقيات والإجازات القانونية…الخ. كأي موظف يشغل نفس الوظيفة بالتعيين، فهو لا يبقى خاضعا لأمزجة وأهواء صاحب العمل.. حيث يحرص القانون على المساواة بين جميع الموظفين في كافة الحقوق. نرى حرص القانون على حق الموظف في الاستمرار في تنفيذ العقد المحدد بعد انتهاء مدته بتحويله إلى عقد غير محدد المدة، أي أنه لا يجوز لصاحب العمل إنهاء العقد في أي وقت يريد، لأن الموظف في هذا اكتسبت الدعوى حقها القانوني وفقا لنص القانون ولها حقوق عديدة. ماذا لدى أي موظف عن طريق التعيين؟ وهنا يجب أن نعرف أن هناك أسباب عامة ومشتركة لإنهاء جميع أنواع العقود، ومن هذه الأسباب الاستقالة، الوفاة… استحالة التنفيذ لأحد الطرفين. قد يكون السبب من العمل وقد يكون من صاحب العمل. فسخ العقد في القانون الليبي بإرادة أحد الطرفين.

 

هذه أسباب عامة لإنهاء جميع أنواع العقود، وهناك أيضًا أسباب محددة لإنهاء عقد العمل غير محدد المدة. وينتهي العقد محدد المدة بانتهاء مدته. فإذا استمر الطرفان في تنفيذه بعد انتهاء مدته اعتبر ذلك تجديدا لمدة غير محددة. ينتهي العقد غير محدد المدة بإنذار سابق للإنهاء، لذا يجب إخطار الطرف الآخر بالإنهاء حتى يستعد للموقف الذي يلي فترة الإنذار. مدة الإنذار ثلاثون يوماً تبدأ من وقت علم من وجه إليه الإنذار. ويتعرض كل من يخالف إجراءات الإنذار لعقوبات تتمثل في التعويض. لا يجوز لصاحب العمل أن ينهي عقد العمل تعسفاً، وإلا تعرض للمسؤولية إذا أمكن القول إن إنهاء العقد من جانب واحد دون مدة ممتدة ليس مطلقاً، بل يجب استيفاء شرطين، وهما أن يسبق الإنهاء التحذير وألا يشوبه التعسف، أي عدم اللجوء إليه دون مبرر.

    Let's work together

    Let us help you become greater at what you do. Fill out the following form and we will respond to you within the next 24 hours.

    Relative articles